أهلاً ومرحباً بكم فى منتدى عالم الإبداع
ندعوكم للتسجيل فى المنتدى لتكن مدير معنا
ومن الآن تستطيع وضع تعليقات ومواضيع بدون تسجيل فى المنتدى



 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيل التسجيل  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  هل الأمازيغية تصلح لتكون لغة رسمية حقـا ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ADM!N
مؤسس الشركه
مؤسس الشركه
avatar

الهواية :

عااادى
.|_. آلجـنـسـيـهـ ._|. .|_. آلجـنـسـيـهـ ._|. : ذكر
الابراج : الميزان

الأبراج الصينية : الفأر
مساهماتي في منتديات عالم الابداع : 304
نقاط تقيمي في المنتدى : 28163
نقاط التميز :
[ سمعتي ] : 23
[· تاريخ الميلاد ·] : 24/09/1996
[ تاريخ تسجيلي في المنتدى ] : 09/03/2012
> عمري < : 21

مــ---ــزاجــ---ــي : الحمد لله رب العالمين

مُساهمةموضوع: هل الأمازيغية تصلح لتكون لغة رسمية حقـا ؟    الخميس يونيو 21, 2012 3:20 pm

هل الأمازيغية تصلح لتكون لغة رسمية حقـا ؟ إذا قاربنا القضية من الزاوية
الدينية، فإن الإسلام الدين الرسمي في المغرب ، لغته العربية . وقد اختار
الأمازيغ المسلمين منذ مئات السنين لغـة القرآن لغــة لـدينهم ، و عباداتهم
الروحية ، دون أية مشاكل . قد يدعي أحدكم أن هذا قمعا أو دفنا حيا
للأمازيغية ، لكن حسبي أن أقـول له : متى كان الإسلام دين إكراه ؟ إن
اختيار ذلك كان عن قناعة و حب وسلام . و ما دون ذلك فهــو كلام شرذمة مــن
الانفصاليـين الذين يحاولــون إثارة الفتنـــة في المجتمع المغربي . يفعلون
ذلك حـتى و إن اقتضى بهم الحال و جنت بهـــم الأحـــوال و وضعوا أيديهـم
مع أيدي الجزارين الذين يتلــذذون بذبح أبرياء أطـفال غـــزة...!


فعـــن
أية كرامة ( شــعب ) يتحدثــون !! و من سمح لهــذه الفـئة أن تتحدث بلسان
الشرفاء الأمازيغ من أبناء الوطــن ؟ الأمر الذي يجعلنا نؤكد مع المفكر
المغربي عبد الله العروي عندما قال في كتابه الأخير « ديوان السياسة» ان
المسألة الأمازيغية هي مسألة " سياسية في الأساس قبل أن تتحول إلى قضية
ثقافية أو لغوية أو تاريخية أخلاقية، سلاح في مسابقة بين النخب و القيادات "
ص 53


اللغة العربية لغة وحدة و ليست لغة فـرقــة ( بكسر الفاء) أو
تفرقــة . أما ما دونها فلا نستطيع التواصل به في أمورنا الداخلية ، لا هي
ولا غيرها من اللغات .


لا أحد ينكر أن لكل شخص انتماءاته الثقافية و الحضارية، لكن ما يوحدنا هنا
في جغرافية الوطن هي اللغة العربية . كلنا مغاربة، بالقلب و الفكر و الروح .
و كل شخص منا - أيضا- لـه خصوصياته الثقافية و الحضارية الضاربة جذورها في
التاريخ، و هذا لا يمنع في أن نتواصل بلغة موحدة في أمورنا الداخلية و في
علاقاتنا مع الغــــير أيضا .


تشير الإحصائيات إلى ان 27 في المائة
من المغاربة يتكلمون الأمازيغية . و هنا يعلق عبد الله العروي في نفس
الصفحة السابقة " قد يشك من يهمه الأمر في دقة هذا الرقم . لكن حتى إذا
افترضنا أن الأغلبية إما معربون و إما مزدوجــو اللغة، و هــو ما يتمـاشــى
مع ظاهـــرة النزوح المتزايدة نحــو المدن التي يغلب على جميعها تقريبا
التخاطب بالعربية، يبقـــى أن اللهجة لا تحـدد وحـدها الهـوية " و يتابع
عبد الله العروي حديـثه قائــــــلا " قــد تنقـطــع الصلـة باللغة و يظـل
الانتماء قائـــما".
و نتساءل بدورنا في هذا السياق، هل من شأن انتشار التعليم الرسمي ان يضعف الأمازيغية ؟


الجواب : لا، بل العكس هو الحاصل. تتقوى و تزدهر، بل تزيد حـــدة و تعصبا قدر ما تتراجع في المجال العمومي، و هذا ما أكــده العروي.

أعتـــقــد ان اللغة لن تكون وحـدها سبب تخلف شعب و نبوغ شعب آخــر، بل
المشكلة في العـقول التي ( تتواصل) بهذه اللغة. و العقلية الفاشلة و
العاجزة و الاتكالية و الكسولة ، حتى و إن كانت لها لغة خاصة بها فلن تتحضر
أو يتحقـق نمــوها و نهضتها إن لم ينعكس ذلك في فكرها . لا يهم أن تمتلك
لغة بل المهم أن تحسن استخدامها ، على شاكلة مقولة الفيلسوف الفرنسي ديكارت
حين قال في كتابه " قواعد المنهج " : ليس المهم أن نمتلك عقلا و لكن المهم
أن نحسن استخدامــه ". مهــمة العـقل في نقـــد أزماتنا الداخلية و تخلفنا
التاريخـي و كذا مهمة العقل في نقد " العقليات " نفسها هي أولوياتنا التي
يقاس بها حضارتنا و مدى استعدادنا للدخول إلى عالـــــم رحب مؤسس على قيم
الحق و العدالـة.


القضاء على التخلف التاريخي يقتضي التسلح بمبادئ
العقـــل النقدي . و إن أردنا أن نقيــم مثالا لعــلاقة اللغة بالتقدم ، و
التطور العلمي أو الإقتصادي .. فلا أدل على ذلك لغة الشعب الصيني أو
الياباني .. فاذا أطلنا النظر في تطوره العلمي الذي أصبح يرعب دولا تعتقد
في نفسها ( العظمة) سنجد أن شعب بأكمله يتحدث و يتواصل باليابانية .. فهل
منع ذلك من تقدمــــه؟


صحيح، إن ما يمكن أن يحطم هوية الشخص المغربي
هو إلغاء مكونه الثقافي و الحضاري، فلا يمكن أن نشابه هويــة شمـــالي
بجنـــوبي و لا شرقي بغــربي. لكــن الوطن واحـد، و وحدته تعني الحفاظ على
خصوصية كل شخص ينتمي إليه ، في إطار وحدة لغوية و دينية و وطنية. هــذا
هــو المفـــيد، و الأجمل أني عندما أكون في الشمال افتخر بكون عروقي تجري
فيها دماء رجالات أبناء الشمال البررة من أمثال عبد الخالق الطريس و محمد
داود .. و ان كنت في الحسيمة أو الناظـور فقلبي يهتف لمن هزم جيش المستعمر
الإسباني، الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي . و قد حصل و كنت في الصيف
الماضي مسافرا إلى مدينة الحسيمة الرائعة، فوقفت بنا الحافة للإستراحة بين
جبال الريف.. أحسست و أنا أستنشق هـواء جبال الريف بعظمة الإنتماء والتضحية
و نبل المبادئ التي دافع و يدافع عنها أبناء الوطــن. أما عندما أتجه
جنوبا إلى صحرائنا، فأنا أقبل رمالها و اقرأ الفاتحة على روح شهدائها ..
شهداء الــصحــراء الـــمغــربية .


قد يعاتب بعضنا البعض بلطف،
لـــكن أن تشعل بيننا نار الفرقــة و الحسد و الكراهية... فهذا ما لا
يرتضيه عاقـــل سيأتي ربه يوم القيامة و يسأل عما فعلت يمناه و شماله . كما
لا نرتضي ان (تطمس) ثقافة على حساب أخرى !


ليعش وطننا حرا، من شماله إلى جنوبه و من شرقـــه إلى غربه ، و في اختلافه الثقافي ، حتى لــــو كـــره الحانقــون .




style="text-align: center;">src="https://i.servimg.com/u/f44/17/64/45/00/oouu_o13.png">
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egylovers.rigala.net/forum
 
هل الأمازيغية تصلح لتكون لغة رسمية حقـا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: سلة المهملات :: سله مهملات الشركة-
انتقل الى: